وفد كود بينك للسلام إلى اليمن للقاء ضحايا الضربة الطائرة بدون طيار، وأسر السجناء في غوانتانامو

للنشر الفوري

الاتصال: اللى مكراكين، (860) 575-5692، Alli@codepink.org
روج الوزير، منسقة اليمن لكود بينك ، (240) 476-7724، Rooj129@gmail.com

6 يونيو 2013

وفد كود بينك للسلام إلى اليمن للقاء ضحايا الضربة الطائرة بدون طيار، وأسر السجناء في غوانتانامو

واشنطن العاصمة – أعلن هذا الأسبوع 7 مواطنين امريكيين عن نيتهم للسفر إلى اليمن من 11-18 يونيو في وفد للسلام للقاء ضحايا هجمات الطائرات بدون طيار الامريكية وأفراد أسر سجناء غوانتانامو اليمنيين المسموح بالإفراج عنهم. اليمن هي الدولة التي لديها معظم السجناء في غوانتانامو (86 من 166 أسيرا) واكثر هجمات الطائرات بدون طيار الامريكيه. والمندوبين يدعوا لإقامة علاقات بين الولايات المتحدة الامريكيه واليمن مبنيه على الدبلوماسية والالتزام بالقانون الدولي، وليس هجمات الطائرات بدون طيار والاحتجاز إلى أجل غير مسمى.

الوفد الذي نظمته مجموعة كود بينك الامريكيه، سوف يجتمع مع قادة الحكومة وأسر ضحايا الطائرات بدون طيار، والمحامين، والأكاديميين، وممثلي الأحزاب السياسية اليمنية الرئيسية ومسؤولين أمريكيين. ويضم الوفد امرأة فقدت شقيقتها في هجمات 11/9، وهي عضوه في “11/9 أسر من أجل غدٍ سلمي”، وعقيد متقاعد ومسؤول بوزارة الخارجية الامريكيه، و محللين سياسيين، ومؤسسي كود بينك. جميعهم يعي المخاطر التي يترتب عليها السفر إلى منطقة خطرة، ولكنهم عازمون في الوقوف تضامنا مع اليمنيين الذين يعانون من سياسة الولايات المتحدة الخارجية العسكريه.

في اليمن، سيجتمع وفد السلام مع أفراد أسر بعض من ال 56 المعتقلين اليمنيين في غوانتانامو الذين تم السماح بالافراج عنهم، ولكنهم لا يزالون معتقلين. “نحن حتماً بحاجة لإغلاق سجن خليج غوانتانامو”، قال العقيد آن رايت من كود بينك وقدامى المحاربين من أجل السلام. “الرئيس أوباما يمكن أن يتخذ إجراءات فوريه للإفراج عن ال86 سجناء الذين تم الافراج عنهم، ثم توجيه الاتهام رسميا للسجناء الباقين وتحويلهم لمحاكمات عادلة ومفتوحة”.

وسيلتقي الوفد أيضا مع الناجين من هجمات الطائرات بدون طيار الأمريكية، والتي يعتبرها أعضاء الوفد تكتيك عسكري غير أخلاقي وغير قانوني ويأتي بنتائج عكسية. “لقد طال الآوان لوقف هجمات الطائرات بدون طيار الفتاكة في اليمن” قالت ميديا بنجامين المؤسسة المشاركة في كود بينك و مؤلفة كتاب “حرب الطائرة بدون طيار: القتل عن طريق التحكم عن بعد”. “إن هجمات الطائرات بدون طيار أسفرت عن مقتل مدنيين لا تعد ولا تحصى، هي أداة لتجنيد المتطرفين وانتشار المشاعر المعادية لأمريكا. نحن سنسافر إلى اليمن كمواطنين دبلوماسيين لنبين للناس هناك “أنه ليس كل الأمريكيين يؤيدون سياسة الارهاب والاغتيال هذه، ونحن نعلم انه لا يمكن تحقيق السلام من خلال إسقاط صواريخ هيلفاير من طائرات بلا طيار.

“من خلال القتل عن طريق التحكم عن بعد واعتقال الناس الى أجل غير مسمى، سنخلق أعداء جدد ونهدد أمننا القومي بأستمرار” علقت جودي ايفانز المؤسسه المشاركه في كود بينك. “احترام حقوق الإنسان والقانون الدولي والضمانات المنصوص عليها في دستورنا هو أفضل وسيلة للحفاظ على أمتنا آمنة”.

معظم المجموعة ستغادر الولايات المتحدة في 9 يونيو، لتصل إلى اليمن في 11 يونيو وستبقى حتى 18 يونيو.

يمكن التواصل مع الوفد لإجراء المقابلات عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني. اتصلوا بالهاتف او عبر البريد الالكتروني باللي في كود بينك لجدولة المقابلات: 860 575 5692، Alli@codepink.org

About these ads

Comments are closed.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 2,283 other followers

%d bloggers like this: